الجهات الأمنية بجدة تكثف بحثها لفك لغز اختفاء شاحنة “هيل” بمليون ريال

تكثف الجهات الأمنية بجدة، بحثها والتحقيق حول حادثة اختفاء شاحنة تقل على متنها حمولة “هيل” تقدر قيمتها بمليون ريال، قادمة من ميناء رابغ إلى جدة، حيث تتجه أصابع الاتهام نحو سائقها، المختفي هو الآخر عن الأنظار دون معرفة مكانه ومصير البضاعة المليونية.

وفي التفاصيل كما رواها لـ “سبق” صاحب مؤسسة النقليات بجدة ( ع . ش)، حيث قال :” في تاريخ 1439 / 5 / 27 الأسبوع الماضي، تم الاتفاق مع أحد المستودعات بمحافظة جدة على نقل حمولة “هيل” تقدر قيمته بـ “مليون ريال” من ميناء رابغ إلى جدة، وتم إيصال الشاحنة وعلى متنها تلك الحمولة، حيث تم تسليمها إلى المستودع في نفس اليوم، وكان من المقرر تفريغ الحمولة في ذات اليوم، غير أنه لم يتم ذلك، الأمر الذي اضطر إلى إيقاف الشاحنة بجوار المستودع إلى اليوم التالي، بحجة أن الوقت متأخر “.

وتابع: فؤجئت في اليوم الثاني عند الساعة الثانية ظهرًا باتصال من إدارة المستودع يفيد بأن الشاحنة غير موجودة أمام المستودع، وحاولت حينها الاتصال على جوال السائق وهو باكستاني الجنسية غير أن هاتفه مغلق دون سابق إنذار.

وأردف: تقدمت بعدة بلاغات إلى ثلاثة أقسام للشرط بجدة، غير أن كل قسم يحولني على الآخر، ما استدعى ذلك إلى التقديم على إدارة شرطة جدة والتي بدورها وجهت أحد الأقسام بمتابعة ملف الموضوع.

وأضاف: أثناء تواجدي في أحد الأقسام وردني اتصال هاتفي من قِبل أحد السائقين تربطني علاقة به، ليؤكد لي أن الشاحنة متوقفة في مواقف منع الشاحنات بمحافظة بحرة، حيث توجهت على الفور إلى الموقع، وبالفعل وجدت الشاحنة متوقفة ويظهر على الحاوية تحطيم قفلها، فيما لم يتم العثور على الحمولة “الهيل” بداخلها، الأمر الذي اضطرني إلى الذهاب إلى شرطة محافظة بحرة والتي لم تتسلم بلاغي لاستكمال الإجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات.

وأشار إلى أنه في اليوم التالي عاود الذهاب إلى إدارة شرطة محافظة جدة؛ والتي بدورها وجهت قسم شرطة الجنوبية لاستكمال إجراءات البلاغ والتواصل مع شرطة بحرة لرفع البصمات وفحص الشاحنة وأخذ معلومات كافية عن البضاعة.

ولفت إلى أنه حتى هذه اللحظة لا يعلم عن مصير البضاعة “هيل”، وتقدر بمليون ريال؛ واكتفت شرطة الجنوبية بأمر مراجعة للجوازات على السائق ولم تعمل أمر قبض – على حد قوله.

وأكد المواطن – صاحب الشاحنة – أنه استعان بكاميرا المستودعات المجاورة، والذي اتضح خلال المقطع أن السائق غادر بالشاحنة بعد وصولها إلى المستودع بساعة بعد أن تم التأكد من وصول البضاعة من قِبل إدارة المستودع وإيقافها خارج أسوار المستودع نفسه، دون أن يتم إشعاره بعدم وجود الناقلة إلا في منتصف اليوم الثاني.

وطالب عبر “سبق” الجهات المعنية بضرورة تكثيف البحث والتحري عن السائق وفك لغز اختفاء البضاعة المليونية بأسرع وقت ممكن، وتتبع أكواد الكراتين في الأسواق لوجود أكواد خاصة لها.

وأشار إلى أن صاحب البضاعة المستوردة من أمريكا “هيل أمريكي” أبدى تعاونه معه لحين فك لغز السرقة ومعرفة المتسبب وراء ذلك.

عاجل نيوز © 2017